الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة الدراسات العليا

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : رسالة جامعية 
عنوان الوثيقة :
مقارنة إكلينيكية و معملية بين حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي و اسمنت الأيونومير الزجاجي و راتنج الكمبوزيت
Clinical and Laboratory Assessment of Glass Carbomer Compared to Resin Modified Glass Ionomer and Composite Resin Restorations in Primary Teeth
 
الموضوع : كلية طب الأسنان 
لغة الوثيقة : العربية 
المستخلص : الهدف: الهدف من هذه الدراسة هو تقييم الأداء الإكلينيكي لحشوات اسمنت الكربومير الزجاجي في حشو الحفر السنّية من الصنف الثاني في الأضراس اللبنية و مقارنة أدائها بأداء كل من حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي و حشوات راتنج الكمبوزيت. بالإضافة أيضاً إلى تقييم قدرة حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي معملياً على كبح عملية إزالة التكلّس المسببة للتسوس في أطراف الحشوات الموضوعة على الأسنان اللبنية مقارنة بكل من اسمنت الأيونومير الزجاجي و راتنج الكمبوزيت. المواد المنهجية: تم تطبيق الدراسة على ٥٠ طفل من الأطفال المتقدمين للعلاج في العيادات التخصصية لعلاج أسنان الأطفال بجامعة الملك عبد العزيز. كان من المشترط على الأطفال المشاركين خلوهم من أي مشاكل صحية و أن تتراوح أعمارهم من ٤ إلى ٩ سنوات. و كان من المشترط أيضاً وجود على الأقل ضرس واحد لبني يحتوي على تسوس سنّي جانبي. تم توزيع أنواع الحشوات السنية الثلاثة: اسمنت الكربومير الزجاجي و اسمنت الأيونومير الزجاجي و راتنج الكمبوزيت على ١٦٢ ضرس لبني بالتساوي عشوائيا. و تم تقييم الحشوات بعد وضعها إكلينيكياً باستخدام معيار كفار و رايج (٢٠٠٥) و باستخدام فحص الأشعة للكشف عن وجود تسوس سنّي متكرر. تم تطبيق الدراسة أيضاً على مجموعة مكونة من ٣٠ سن لبني مخلوع لدراسة مفعول أنواع الحشوات الثلاثة في منع تكون تسوس سنّي ثانوي عند حواف هذه الحشوات و ذلك عن طريق تعريض الاسنان بعد حشوها بإحدى الحشوات الثلاثة لمواد مسببة للتسوس معملياً. بعدها تم فحص الأسنان مقطعياً باستخدام المجهر الضوئي الاستقطابي. نتائج البحث: أظهرت النتائج الإكلينيكية عند تقييم الحشوات بعد مرور ستة أشهر على وضعها فشل ٢٤٪ من حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي و ٣.٧٪ من حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي. عند تقييم الحشوات بعد مرور ١٢ شهراً على وضعها أظهرت النتائج فشل ٤٨٪ من حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي و ٧.٥٪ من حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي و حشوة واحدة فقط (٢.١٪) من حشوات راتنج الكمبوزيت. أما بالنسبة للدراسة المعملية فقد أظهرت النتائج أن قدرة حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي على كبح عملية إزالة التكلس في أطراف الحشوات الموضوعة على الأسنان اللبنية فاقت قدرة كل من حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي و حشوات راتنج الكمبوزيت. الخلاصة: تعتبر حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي و حشوات راتنج الكمبوزيت أفضل للاستخدام في حشو الحفر السنّية من الصنف الثاني في الأضراس اللبنية من حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي. و لكن قدرة حشوات اسمنت الكربومير الزجاجي على كبح حدوث تسوس في أطراف الحشوات الموضوعة على الأسنان اللبنية أكبر من قدرة كل من حشوات اسمنت الأيونومير الزجاجي و حشوات راتنج الكمبوزيت. 
المشرف : أ.د. عزة عبد المحسن الحسيني 
نوع الرسالة : رسالة دكتوراه 
سنة النشر : 1440 هـ
2019 م
 
المشرف المشارك : أ.د. نجلاء محمد العمودي 
تاريخ الاضافة على الموقع : Tuesday, January 1, 2019 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
سمية محمد النوريAl Nouri, Sumaya Mohammedباحثدكتوراه 

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 43892.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث